recent
أخبار ساخنة

يالقساوة هذا العالم ... عبدالسادة البصري

(( يالقساوة هذا العالم ،،))

عبدالسادة البصري 

لم يكن وحده
حين دوى صوتٌ تحت الشجرة
كانت الحمامات
وقلوب الاطفال
والامنيات
وحين رفرف بجنحيه المخضّبين دماً
كان يعزف ...
لحن الاسى على هذا العالم !!
،،،،، ،،،،،، ،،،
لم يكن وحده
حين رفع عينيه أعلى الشجرة
وألقم البندقية
كان الزناد يحاكيه عن الذي ،،
هوى يقطر ألماً
وحزناً
وهو يرفرف راسماً (جوكوندا) جديدة 
لبؤس هذا العالم !!
،،،،، ،،،،،، ،،،
لم يكن وحده
حين مرّت العربات مسرعةً
لتدوس الاسفلت القاني
وتبعثر الريش وبقايا اللحم
هنا....وهناك،،
راسمة قسوة هذا العالم !!
،،،، ،،،، ،،،،،
لم يكن وحده
كانت عيوني تهوي معه
وهي سابحة بالدموع
على كل ماجرى ....
ويجري....
في هذا العالم !!!!
google-playkhamsatmostaqltradent