recent
أخبار ساخنة

زوبعة الريح ... الحسين بن الخليل

أقرأت الطرق لعنات الأشياء 
ثم استنطقتها
أين من الآثار أكثر وجعا؟ 
تأوهت فروع البلاط 
وصرخت من تحتي أجنحة عصافير لم تطر! 
زوبعة الريح.
قلت لم تجربنها؟ 
-ثقل المرسى 
-لمْ تغص ؟
قالت زحمة الطرق والنوايا 
منذ متى وأنت تسترقين الوجع عنوة؟ 
- مذ قص القدر ريش أحلام الصغار 
وجاء العاشقون بكتاب 
لا يفقه الموتى
google-playkhamsatmostaqltradent