recent
أخبار ساخنة

سفرك الأخير ... عدنان جمعة

((  سفركِ الأخير ))

شوق مهاجر إلى حيث أنتِ
بجسد حزين
أتنفس زفير الوجع
وأدور في الزوايا الخفية
باحثاً عن لحظة بأعماق المساء
تزيح القلق كالضباب فوق الأعشاب
لا شيء سوى جمر البعاد.

هناك أنتِ
بقبعتكِ الزهرية
وابتسامتكِ تفرح الوديان
علّني أصل إليكِ.

ليت الأطيار 
تحملني على أجنحة التمني
حيث القمم وسهول الربيع وأعياده
تبايعني ببقايا الروح
وحقائب سفركِ الأخير.

عدنان جمعة/بغداد/2021
google-playkhamsatmostaqltradent