recent
أخبار ساخنة

لعبة الاِختباء _ سلوى اسماعيل / سوريا

منذ طفولتي 
أحبُّ الاِختباء
تفوقت في لعبة الغميضة
لا زلت أمارسها
أختبئ من الماضي بكل وجعه
 عيون المارّة 
 الليل 
صوت الرّيح
حفيف الشجر المغادر 
اختبئ 
من العيون الحالمة
العيون المتمردة
 الشمس
البحر 
اتوغل في غابة اللامعقول 
المنطق لغة العقلاء
والجنون غايتي

أختبئ من قلبي
همساته
نجواه
غضبه
ضعفه
لكن ظلي المتحالف مع الشمس
يكشف احتراقي
google-playkhamsatmostaqltradent